‏ "روح الجلبوع" تصل إلى مركز البلاد .. طلاب من الجلبوع يساعدون أبناء اللاجئين

رئيس المجلس عوفيد نور قال: هنا تنعكس روح الجلبوع، التعاضد المجتمعي ومساعدة الآخرين، ما فعلوه طلاب عيمك حرود يجعلنا نشعر بالفخر والسعادة، هذا جزء من الرؤية التي نعتمدها في قسم التربية والتعليم بالجلبوع.


 

إحدى أجمل الصفات التي يتمتع بها المجلس الإقليمي الجلبوع، هي صفة تعزيز القيم الاجتماعية، فالمجلس يعرف من المجالس الرائدة في هذا المجال .

هذا الأسبوع شارك نحو 40 طالبًا وطالبة من الصف الثاني عشر من مدرسة عين حارود، في فعالية لأطفال اللاجئين الذين وصلوا البلاد بطرق غير قانونية،  بجنوب تل أبيب.

جزء من الفعاليات

رئيس المجلس عوفيد نور قال: هنا تنعكس روح الجلبوع، التعاضد المجتمعي ومساعدة الآخرين، ما فعلوه طلاب عيمك حرود يجعلنا نشعر بالفخر والسعادة، هذا جزء من الرؤية التي نعتمدها في قسم التربية والتعليم بالجلبوع.

 

الطلاب قاموا بأعمال صيانة في الروضات، وتزيين الجدران والرسم عليها كما وشاركوا الأطفال بفعالياتهم.