قسم من المنطقة الصناعية "مفوؤوت هجلبوع" .. سيتحول لحديقة صناعية للهايتك

الحديث يدور عن قرار مشترك بين رئيس المجلس الاقليمي الجلبوع، عوفيد نور، ومجموعة من المبادرين مع مدير عام سلطة تطوير الجليل شلومي اتياس، ومديرة قسم التشغيل في السلطة فيردا كورين، وقد جاء القرار على اثر مبادرة شركة "لي مرشال" لإقامة حديقة صناعية في المكان.


 

 

بشرى سارة لسكان الجلبوع والشمال، المجلس الاقليمي الجلبوع، مع الدوائر الحكومية ووزارة الاقتصاد، قرروا تخصيص جزء من المنطقة الصناعية "مفوؤوت هجلبوع" لشركات الهايتك والبيوتكنولوجيا، وقد بدأت شركات اسرائيلية وعالمية بالتفاوض للافتتاح مكاتبها ومصانعها في المكان.

 

الحديث يدور عن قرار مشترك بين رئيس المجلس الاقليمي الجلبوع، عوفيد نور، ومجموعة من المبادرين مع مدير عام سلطة تطوير الجليل شلومي اتياس، ومديرة قسم التشغيل في السلطة فيردا كورين، وقد جاء القرار على اثر مبادرة شركة "لي مرشال" لإقامة حديقة صناعية في المكان.

 

رئيس المجلس، عوفيد نور، قال: موفؤوت هجلبوع ستتحول إلى المنطقة الصناعية الأنجح والأكثر تطورًا في السنوات القادمة، الآن الحديث يدور عن مشروع جديد وفرص عمل جديدة، بشرى سارة حقيقية .

القسم الاول من الحديقة الصناعية سيُبنى على مساحة 10 دونمات من قبل شركة "لي مارشال"، ومن ضمنه سيكون مبنى كبير للمكاتب والشركات باسم "شاعار هجلبوع" – "بوابة الجلبوع"، من 3 طوابق بمساحة 12203 متر مربع، ومحطة وقود وقسم للمحلات التجارية.

 

وزير الاقتصاد، إيلي كوهين قال: نحن ندعم هذا المشروع الذي سيدعم سوق العمل والتطور في الريف.

تصوّر للحديقة الصناعية التي ستٌبنى