إجماع كامل في الجلبوع ضد إقامة محطة توليد طاقة بالغاز في المنطقة

رئيس المجلس، عوفيد نور، الذي كان أشد المعارضين لهذا المشروع قال: منطقة الجلبوع هي واحدة من المناطق الأخيرة التي ما زالت خضراء في إسرائيل، ونحن في إدارة المجلس مع المواطنين لن نسمح بضرب جودة الحياة والبيئة هنا في منطقتنا.


 

اجتمعت اللجنة المحلية في الجلبوع صباح اليوم الاثنين لمناقشة خطة إقامة محطة توليد طاقة عن طريق الغاز في المنطقة الصناعية مفوئوت هجلبوع، التي تحاول جهات رسمية  (مديرية التخطيط) إقامتها، وصوتت اللجنة المحلية بالإجماع على رفض هذا المخطط.

ويدور الحديث عن محطة توليد الطاقة تعتمد على الغاز الطبيعي، بقدرة 900-1200 ميغا واط، سيبلغ ارتفاعها اكثر من 70 متر ومساحتها اكثر من 540 متر، وقد تتوسع أكثر.

رئيس المجلس، عوفيد نور، الذي كان أشد المعارضين لهذا المشروع قال: منطقة الجلبوع هي واحدة من المناطق الأخيرة التي ما زالت خضراء في إسرائيل، ونحن في إدارة المجلس مع المواطنين لن نسمح بضرب جودة الحياة والبيئة هنا في منطقتنا.

خلال الجلسة اليوم

 

وخلال الاجتماع تم طرح الرفض المشترك للسلطات المحلية في المنطقة، الجلبوع، العفولة وعيمك يزراعيل، حيث تم الكشف مؤخرًا عن مخطط لإقامة 4 مناطق توليد طاقة في منطقة المروج، ومحطة خامسة بجانب جنين والتي ستؤثر على سكان المقيبلة ، الأمر الذي سيؤثر بشكل سلبي كبير على جودة البيئة في المنطقة.

وقال عوفيد نور: يدور الحديث عن إقامة 5 محطات توليد طاقة عبر الغاز الطبيعي والسولار في المنطقة التي تحيط بمدينة العفولة 25 كيلومتر، وقد تفاجئنا بالسهولة التي تعمل بها الدولة لاقتراح مثل هذه الاقتراح الذي سيضرب صحة وسلامة المنطقة ومواطنيها.

 

=