الداخلية تعتمد خطة الاشفاء في الجلبوع وتقدم هبة بقيمة 50 مليون شيكل

وفق الاتفاق بين عوفيد نور، رئيس المجلس، وبوعاز يوسف، مدير لواء الشمال في وزارة الداخلية، تقرر بأن الوزارة ستعتمد بشكل كامل الخطة التي صادق عليها المجلس، والتي تشمل خطوات إدار


 

اعلن المجلس الإقليمي الجلبوع عن اعتماد تام ونجاح لخطة الاشفاء التي علمت وفقها إدارة المجلس الحالية من أجل تحسين إدارة الميزانيات، وبسبب اعتماد هذه الخطة يحصل المجلس في العامين 2019-2020 على هبة بقيمة 50 مليون شيكل، 25 منها كهبة كاملة و 25 كقرض بشروط مريحة، وقسم من المبلغ سيستثمر خلال سنة الميزانية الحالية.

 

وفق الاتفاق بين عوفيد نور، رئيس المجلس، وبوعاز يوسف، مدير لواء الشمال في وزارة الداخلية، تقرر بأن الوزارة ستعتمد بشكل كامل الخطة التي صادق عليها المجلس، والتي تشمل خطوات إدارية هامة، وتقليص في ميزانية 2019 بقيمة 15 مليون شيكل، وتنظيم أمور مالية أخرى .

بناية المجلس

 

وتوضيحًا، تحدث رئيس المجلس عوفيد نور: الديون والالتزامات القروض التراكمية السابقة، حتى لو تم تخفيضها، لا يمكن أن تُلغى تماما، هي مثل حجز الزاوية في المجلس، ولكن نظرًا للظروف، نجحنا بتحسين الوضع الذي كان غاية في السوء، وضمن مسار معقد ومركب نجحنا لتقليص الدين، ولأول مرة نقدم ميزانية متوازنة تتوازن فيها النفقات مع الإيرادات، والعمل مستمر، كمنتخب جمهور أنا ملتزم اخلاقيًا بإغلاق الديون السابقة وضمان افضل وأقصر خطة من شأنها الرفع من مستوى الحياة ومن رفاهية السكان وخلق أفق أكثر اشراقًا واستقرارا لنا جميعا.

إدارة المجلس جمعت هذا الأسبوع كافة الموظفين وعرضت امامهم الخطة والتقدم الذي طرأ فيها، والتي من أهدافها أن يصل المجلس في عام 2021 لمرحلة تفوق فيها الإيرادات النفقات وينهي انفاق الأموال على سد الديون المتراكمة- وفق ما قال رئيس المجلس.

وفق ما ينص به القانون، حصول سلطة محلية على هبة مالية بهذا الحجم من وزارة الداخلية، يلزم تعيين محاسب مراقب، وظيفته تكون بموضوع اعتماد واستثمار هذه الخطة بشكل تام وكامل.