نؤمن برسالة التربية: 32 مساعدة رياض الأطفال تخرجن من دورة مهنية في الجلبوع

الحديث يدور عن دورة بدأت قبل عامين بتعاون مع الحكم المحلي، وكل من وزارة التربية والتعليم وزارة الداخلية، وهي دورة مهينة للمساعدات في روضات الأطفال، ويقول عوفيد نور، رئيس المجلس:


 

 

 

تحت شعار "التعليم هو الإجابة على كل الأسئلة"، يستمر المجلس الإقليمي الجلبوع بتنظيم الدورات المهنية للطواقم التربوية، إضافة للنشاطات والفعاليات، آخرها كانت دورة للمساعدات في رياض الأطفال، وقد اختتمت الدورة مؤخرًا وقد تعلمت فيها 32 مساعدة.

 

الحديث يدور عن دورة بدأت قبل عامين بتعاون مع الحكم المحلي، وكل من وزارة التربية والتعليم وزارة الداخلية، وهي دورة مهينة للمساعدات في روضات الأطفال، ويقول عوفيد نور، رئيس المجلس: الجلبوع حظي بقوى عاملة جديدة ومهنية، همم عالية ونشاط كبير لتقديم الأفضل لأطفالنا، ففي السنوات الأخرى شهد الجلبوع تغييرًا كبيرًا في مفهوم المساعدة في الروضة، حيث أصبحت هذه الوظيفة اليوم مركبًا هامًا جدًا ضمن طاقم رياض الأطفال.

 

واستمرت الدورة لمدة 270 ساعة أكاديمية، في 67 لقاء، مع مجموعة من المحاضرات المهنيات اللواتي تم اختيارهن من قبل كلية سمينار هكيبوتسيم.


جزء من خريجات الدورة